تازه سرليکونه
د (مشکاة المصابیح) نورې ليکنې
تازه سرليکونه
بېلابېلې ليکنې
۴ درس- د سورتونو ويل ۲
 
  April 3, 2012
  0

 مشکاة المصابيح،كتاب الصلاة 

باب القراءة في الصلاة - الفصل الأول 

 وعن عبيد الله بن أبي رافع قال : استخلف مروان أبا هريرة رضي الله عنه على المدينة وخرج إلى مكة فصلى لنا أبو هريرة رضي الله عنه الجمعة فقرأ سورة ( الجمعة )  في السجدة الأولى وفي الآخرة : ( إذا جاءك المنافقون )  فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقرأ بهما يوم الجمعة . رواه مسلم 

 وعن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقرأ في العيدين وفي الجمعة ب ( سبح اسم ربك الأعلى )  و ( هل أتاك حديث الغاشية ) 

 قال : وإذا اجتمع العيد والجمعة في يوم واحد قرأ بهما في الصلاتين . رواه مسلم 

 وعن عبيد الله : أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه سأل أبا واقد الليثي رضي الله عنه : ( ما كان يقرأ به رسول الله صلى الله عليه و سلم في الأضحى والفطر ؟ فقال : كان يقرأ فيهما : ب ( ق والقرآن المجيد )  و ( اقتربت الساعة )  رواه مسلم 

 وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قرأ في ركعتي الفجر : ( قل يا أيها الكافرون )  و ( قل هو الله أحد )  رواه مسلم 

 وعن ابن عباس رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقرأ في ركعتي الفجر : ( قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا )  والتي في آل عمران ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم )  رواه مسلم 

 الفصل الثاني 

 عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يفتتح صلاته ب ( بسم الله الرحمن الرحيم )  رواه الترمذي وقال : هذا حديث ليس إسناده بذاك 

 وعن وائل بن حجر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقرأ : ( غير المغضوب عليهم ولا الضالين )  فقال : آمين مد بها صوته . رواه الترمذي وأبو داود والدارمي وابن ماجه 

 وعن أبي زهير النميري رضي الله عنه قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ذات يوم فأتينا على رجل قد ألح في المسألة فقال النبي صلى الله عليه و سلم :  أوجب إن ختم " . فقال : رجل من القوم : بأي شيء يختم ؟ قال : " بآمين " . رواه أبو داود 

قال : وإذا اجتمع العيد والجمعة في يوم واحد قرأ بهما في الصلاتين . رواه مسلم 

 وعن عائشة رضي الله عنها قالت : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى المغرب بسورة ( الأعراف )  فرقها في ركعتين . رواه النسائي

وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : كنت أقود لرسول الله صلى الله عليه و سلم ناقته في السفر فقال لي : " يا عقبة ألا أعلمك خير سورتين قرئتا ؟ " فعلمني ( قل أعوذ برب الفلق )  و ( قل أعود برب الناس ) 
 قال : فلم يرني سررت بهما جدا فلما نزل لصلاة الصبح صلى بهما صلاة الصبح للناس فلما فرغ التفت إلي فقال : " يا عقبة كيف رأيت ؟ " . رواه أحمد وأبو داود والنسائي

وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : كان النبي صلى الله عليه و سلم يقرأ في صلاة المغرب ليلة الجمعة : ( قل يا أيها الكافرون )  و ( قل هو الله أحد )  رواه في شرح السنة

ورواه ابن ماجه عن ابن عمر إلا أنه لم يذكر " ليلة الجمعة " 

وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : ما أحصي ما سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقرأ في الركعتين بعد المغرب وفي الركعتين قبل صلاة الفجر : ب ( قل يا أيها الكافرون )  و ( قل هوا لله أحد ) 
 رواه الترمذي

ورواه ابن ماجه عن أبي هريرة إلا أنه لم يذكر : " بعد المغرب " 

وعن سليمان بن يسار عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ما صليت وراء أحد أشبه صلاة برسول الله صلى الله عليه و سلم من فلان . قال سليمان : صليت خلفه فكان يطيل الركعتين الأوليين من الظهر ويخفف الأخريين ويخفف العصر ويقرأ في المغرب بقصار المفصل ويقرأ في العشاء بوسط المفصل ويقرأ في الصبح بطوال المفصل . رواه النسائي وروى ابن ماجه إلى ويخفف العصر 

شيخ الحديث مولوي محمد عمر خطابي
 

سرته